رياضة

رئيس إيطاليا يستقبل أبطال يورو 2020 غدًا فى قصر كيرينالي

[ad_1]


وجه سيرجيو ماتاريلا، رئيس جمهورية إيطاليا، الذى سيتسقبل منتخب الأتزوري غدًا في قصر كيرينالي في العاصمة الايطالية روما، الشكر لجميع اللاعبين ومدربهم مانشيني ونقل تحيات من فالينتينا فيزالي لاعبة أولمبية لرياضة مبارزة سيف الشيش من إيطاليا و جيوفاني مالاجو رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية الإيطالية و ماتيو بوريتيني لاعب تنس  إلى المنتخب الوطني، كما حصل دوناروما على جائزة أفضل لاعب في بطولة أوروبا: “كنا استثنائيين.


ونشر اتحاد كرة القدم الايطالى بيانا رسميا اليوم خلال موقعه الرسمي جاء فيه :”من الآن فصاعدًا عندما يسمع اسم ويمبلي، لن يفكر روبرتو مانشيني إلا في هذه الليلة السحرية، هدف كومان ، الذي كسر حلم سامبدوريا برفع كأس الأبطال، أصبح فجأة أكثر تلاشيًا في ذكريات المدرب، الذي ربما سلبه الليلة في معبد كرة القدم أكبر قدر من الرضا في مسيرته، وللمرة الثانية في تاريخها تتصدر إيطاليا بطلة أوروبا، وهو هدف غير متوقع للكثيرين بعد أنقاض فشل روسيا في التأهل لكأس العالم لكن ليس له الذي لطالما أشار إلى إيطاليا ضمن المرشحين للفوز النهائي”.

3


 


وأضاف البيان :”بعد النجاح بركلات الترجيح ، وصل العناق التحرر مع فيالي والعديد من دموع الفرح: “مع سامبدوريا – يتذكر – لم نكن محظوظين ، اليوم أغلقت الدائرة، الفوز ببطولة أوروبا كان من المستحيل حتى التفكير ، كان الرجال غير عاديين ، وليس لدي كلمات ، إنهم مجموعة رائعة، هذه المباراة ، كما كانت ، كانت صعبة للغاية ، لكننا سيطرنا عليها ، آسف للإنجليز، لقد نما الفريق كثيرًا ، ونحن سعداء جدًا لجميع الإيطاليين “.


 


 

33
 


 


وأكد البيان أن أول من يهنئ المدرب هو رئيس الجمهورية سيرجيو ماتاريلا ، الذي ابتهج في المدرجات وسيستقبل غدًا الأتزوري فالقصر الرئاسي  “امتنانًا كبيرًا لروبرتو مانشيني ولاعبينا – على حد تعبير رئيس الدولة – لديهم مثلت إيطاليا بشكل جيد وكرمت هذه الرياضة “.


 كما جاء تكريم الأزوري من رئيس الوزراء ماريو دراجي ، ووكيل وزارة الرياضة فالنتينا فيزالي ، الحاضرة في المدرجات ، ومن رئيس اللجنة الاولمبية الايطالية وبدعوة من الاتحاد الدولي لكرة القدم ، انضم ماتيو بيريتيني أيضًا إلى الفريق الأزيوري بعد الهزيمة في نهائي ويمبلدون مع ديوكوفيتش.


فيما قال القائد جورجيو كيليني لرفع الكأس إلى السماء في ويمبلي: “لقد فزنا بجدارة – بكلمات القبطان الأزرق – كان هناك شيء سحري في الهواء ونحن نستحق هذا الانتصار لأن إيطاليا بأكملها تستحقه، أود أن أشكر جميع الرفاق في الوطن الذين كانوا جزءًا من هذه المجموعة الآن دعنا نستمتع بها لطالما لعبنا كرة القدم ، أردنا دائمًا أن نقود المباراة ، ولم نعاني سوى من تسديدة واحدة على المرمى وصنعنا التاريخ  وذهبنا من جيجي (بوفون) إلى جيجيو (دوناروما) “.


حتى أمام الكاميرات كيليني وبونوتشي لا يتوقفان أبدًا عن العناق ، وهو أمر لا مفر منه لأولئك الذين عاشوا آلاف المعارك معًا ويحتفلون اليوم بأهم الكأس: “إنها أفضل ليلة في مسيرتي” ، هذا ما صرح به المدافع الأزرق ، الذي بهدفه الثامن في المنتخب عادل هدف شو، “ما فعلناه هو شيء لا يصدق  اجتمعنا أنا وكيليني للقتال من أجل هذا الانتصار التكريس للجماهير الذين يحتفلون بعد عام صعب  الآن نحن أساطير “.


وتابع البيان بعد أن تصدى لركلة الجزاء التي سددها موراتا في الدور قبل النهائي ، حصل جيجيو دوناروما على جائزة أفضل لاعب في بطولة أوروبا من خلال تصديه لركلات الترجيح التي سددها سانشو وساكا: “إنها أمسية رائعة إذا كنت أفضل لاعب في البطولة ، فهذا أيضًا بفضل بونوتشي وكيليني كنا غير عاديين ، نحن سعداء للغاية. لم نتنازل عن شبر واحد ، نحن فريق رائع ونستحق كل هذا  كان من الممكن أن يقتلنا هذا الهدف ، لكن هذا ليس نحن ، نحن الذين لا نستسلم أبدا “.


 

[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *