أخبار العالم

الرئيس التونسى يشكل فرقا من القوات العسكرية والأمنية لتكثيف عمليات التلقيح

[ad_1]


أعلن الرئيس التونسى قيس سعيَد إجراءات جديدة لمواجهة التصاعد الحالي في عدد إصابات فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) في بلاده.


 


وأفاد بيان للرئاسة التونسية أن الإجراءات ستشمل تكثيف العمل الدبلوماسي لتسريع عملية جلب اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، إضافة إلى تقسيم البلاد إلى أقاليم، وإحداث فرق عمل متكونة من القوات العسكرية والأمنية للتكثيف من عمليات التلقيح.


يذكر أن، قال رئيس تونس قيس سعيد، إنه آن الآوان لتقويم الوضع الصحى فى تونس واتخاذ الإجراءات التي يتعين اتخاذها بناء على الأرقام وعلى الأوضاع في كل أنحاء الجمهورية، واستنادا على قراءة نقدية للاجراءات التي سبق اتخاذها، مؤكدا أنه من غير الممكن فرض الحجر الصحي الشامل مرة أخرى لأنه غير ممكن على الإطلاق في ظل أوضاع اقتصادية واجتماعية صعبة، متابعا “شخص يعمل في حضيرة بناء أو معينة منزلية أو 12 شخصا يقطنون منزلا واحدا، كيف يمكن أن نتعامل مع هذه الاوضاع، لابد من اتخاذ إجراءات جديدة”، وفق موقع موزاييك التونسى.


وأضاف سعيد، خلال اجتماعه مع رئيس الحكومة هشام مشيشي وعدد من الوزراء والمسئولين، “عندما تتفاقم الأوضاع بهذا الشكل وتصبح تونس في المرتبة الثانية أو المراتب الأولى حسب المنظمات العالمية، فالأمر يتطاب اتخاذ جملة من الاجراءات الجديدة، بعد أن أثبتت أن الإجراءات التي تم اتخاذها غير ناجعة بالشكل المطلوب أو فاشلة، والأمر يتعلق بمسؤوليتنا جميعا، يتعلق برئيس الدولة التي يترأّس الدولة، وبالحكومة وبكل الأطراف المتدخلة الأخرى”.

[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *